منتديات مملكة الإحساس..
أهلا وسهلا بكم في أحلى منتدى ..


منتديات مملكة الإحسااااس..


أهــلا وسهـــلا بكم في منتديات مملكة الإحساس..
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 [color=darkblue]-=-=-=- مجموعه فتاوى عن الحج -=-=-=-[/color]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أطيب قلب
مساعده المديره..
avatar

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 29/10/2010
الموقع : في بلدي الغاااالي

مُساهمةموضوع: [color=darkblue]-=-=-=- مجموعه فتاوى عن الحج -=-=-=-[/color]   الأحد أكتوبر 31, 2010 3:09 am

السؤال : هل يجب الحج على المديون ؟

المفتي : محمد بن محمد الشنقيطي


الإجابة :
بسم الله ، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ، أما بعد : فقد فرض الله الحج إلى بيته الحرام على من استطاع إلى البيت سبيلاً ولازم ذلك وجود الزاد ، ومن كان مديوناً فإنه لا يقدر لأنه محاط بالدين فإذا كان الدين يستغرق ماله فإنه لا يملك الزاد ، وعلى هذا فلا يجب الحج على مديون استغرق الدين ماله أو كان عليه دين لا يستطيع وفاءه ، واستثنى بعض العلماء أقساط الدين فقالوا : إذا كان الدين مقسطاً على أنجم وأدى آخر نجم وهو نجم ذي القعدة فلا حرج عليه أن يحج ، والله - تعالى - أعلم .





السؤال : إذا حجت المرأة بدون محرم فما الحكم وهل يصح حجها أو لا يصح وما الدليل على ذلك ؟


المفتي : محمد بن محمد الشنقيطي


الإجابة :
إذا حجت المرأة بدون محرم فللعلماء قولان :

القول الأول : جمهور العلماء أنها آثمة وحجها صحيح .
والقول الثاني : ذهب طائفة من السلف إلى أنها آثمة وحجها فاسد لأن النهي يقتضي فساد المنهي عنه .

والصحيح أن حجها صحيح ؛ لأن النبي-صلى الله عليه وسلم- قال : (( من صلى صلاتنا هذه ووقف موقفنا هذا وكان قد أتى عرفات أي ساعة من ليل أو نهار فقد تم حجه وقضى تفثه )) فجعل الأركان والشرائط معتبرة للحكم بصحة العبادة دون نظر إلى الإخلال ، والله - تعالى - أعلم .




السؤال : إذا توفي الوالدان ولم يحجا ولم يعتمرا وأردت أن أحج عنهما وأعتمر فهل أبدأ بالوالد أو الوالدة وما الدليل ؟

المفتي : محمد بن محمد الشنقيطي


الإجابة :
تبدأ بالوالدة ؛ لأن النبي-صلى الله عليه وسلم- عظـّم حقها فقال لمـّا سأله الصحابي : من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : (( أمك )) قال : ثم من ؟ قال : (( أمك )) قال : ثم من ؟ قال : (( أمك )) قال : ثم من ؟ قال : (( أبوك )).

قال العلماء : في هذا دليل على أن حق الأم آكد من حق الأب ، حتى إن بعض العلماء قال : إذا تعارض بر الوالد والوالدة يقدم بر الوالدة على الوالد ؛ وذلك لأن النص دل على أنها أحق بحسن الصحبة وهي أولى ، وحينئذ تبدأ بأمك ثم بعد ذلك تثني بأبيك ، والله - تعالى - أعلم .






السؤال : ما هو السن المعتبر لهدي التمتع والقران ؟

المفتي : محمد بن محمد الشنقيطي
الإجابة :
لا يجزئ إلا الثني من بهيمة الأنعام من الإبل ، والبقر ، والغنم ، ويجزئ في الضأن ما كان من الجذع وهو الذي تم له أكثر السنة قال بعض العلماء : أكثر من ستة أشهر . وقال بعضهم : أكثر العام والصحيح أن ذلك يختلف باختلاف المرعى وباختلاف أحوال البهائم ولا يجزئ ما كان دون ذلك ، ومن هنا قال العلماء : شروط الهدي كشروط الأضحية فلابد أن تكون في المعز قد تمت سنة ودخلت في الثانية فإذا كانت دون سنة لا يجزئ في المعز أن يهدي بها في تمتع ولا قران وهكذا في الدماء الواجبة . وأما بالنسبة للبقر فما تمت له سنتان ودخل في الثالثة ، وأما الإبل فما تمت له أربع سنوات ودخل في الخامسة هذا هو المعتبر في بهيمة الأنعام ، والله - تعالى - أعلم .






السؤال : متى يجب الحج على المرأة ؟


المفتي : محمد بن محمد الشنقيطي


الإجابة :
يجب الحج على المرأة إذا كانت قادرة على الحج بملك النفقة وكذلك إذا وجدت محرماً يحج معها ؛ لأن النبي-صلى الله عليه وسلم- قال :

(( لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة إلا ومعها ذو محرم))

وفي الحديث الصحيح أن رجلاً قال : - يا رسول الله - إني اكتتبت في غزوة كذا وكذا وإن امرأتي انطلقت حاجة وليس معها محرم ؟

قال له النبي-صلى الله عليه وسلم- : (( انطلق وحج مع امرأتك ))

فدل هذا على أن المرأة لا يجب عليها الحج إلا إذا كان معها ذو محرم يستطيع أن يحفظها في سفرها ويقوم عليها في شأنها ، والله - تعالى - أعلم .





السؤال : والدتي عند أخت زميل لي في جدة وترغب في أداء الحج متمتعة إن شاء الله وسوف تؤدي العمرة إن شاء الله ثم تتحلل وتمكث في مكة .

هل تحرم من بيت أخته فى مكة أم تحرم من الميقات (أى التنعيم) أو من أين تحرم بالحج .

هل لها بعد الإحرام للحج طواف قدوم أم لا وهل طواف القدوم هو طواف حول الكعبة المشرفة ثم الصلاة وراء مقام إبراهيم عليه السلام ثم شرب ماء زمزم ثم الطواف بين الصفا والمروة ؟

بعد أداء الحج لها إن شاء الله سترجع إلى جدة للإقامة معى .. فهل لها طواف وداع وهل الطواف الوداع هو سبعة أشواط حول الكعبة فقط .
الظروف المادية الخاصة بصديقى لاتسمح أن تقوم والدته بالهدى فهل تصوم ثلاثة أيام قبل الوقوف بعرفات أى يوم 5 و 6 و 7 من ذي الحجة أم تكون ثلاثة الأيام الصوم فى أيام التشريق الثلاثة بمنى ؟
ثم هل تصوم السبعة أيام بعد رجوعها من الحج إن شاء الله للإقامة معى فى جدة إلى أن تنتهى فترة التأشيرة الخاصة بها بعد شهر ونصف أم عندما ترجع لبلدها بعد انتهاء التأشيرة ؟


المفتي : حامد بن عبد الله العلي


الإجابة :
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد
أولا: تحرم بالحج من المكان الذي تقيم فيه لأن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم الذين كانوا متمتعين أحرموا من الأبطح حيث كانوا يقيمون ولم يحرموا من مكان آخر وكذلك كل الحاج المتمتع يحرم من داخل مكة في المكان الذي يقيم فيه .
ثانياً : لها أن تحرم اليوم الثامن قبيل زوال الشمس وتذهب إلى منى إن شاءت أو تحرم يوم عرفة ثم تنطلق إلى عرفة مباشرة ، المتمتع لايذهب لطواف القدوم لأن طواف القدوم لايفعله المتمتع عندما يحرم بالحج ، إنما هو لمن جاء محرما بالحج من خارج مكة ( كالقارن والمفرد ) فأول شيء يفعله طواف القدوم وهو سنة على أية حال ليس فرضا ، أما المتمتع فهو يحرم من داخل مكة فلايطوف طواف القدوم .
ثالثا : إذا أنهت مناسك الحج وأرادت العودة إلى جدة فإنها تطوف للوداع لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر أن يكون آخر عهد الحاج بالبيت الطواف ، فتطوف سبعة أشواط وتصلي ركعتين وراء مقام أبراهيم أو أي مكان في الحرم إن كان المكان وراء المقام مزدحما .
رابعا : ولها أن تصوم الثلاثة يوم السادس والسابع والثامن ، أو الخامس والسادس والسابع أو أيام التشريق فقد رخص النبي صلى الله عليه وسلم للحاج المتمتع الذي لم يجد الهدي أن يصوم أيام التشريق ، مع أنه لايجوز صيامها لغيره ، والأولى أن تفعل من ذلك ما هو أيسر عليها لأن الله تعالى يحب من الدين ما كان يسرا ليس فيه مشقة ، ويجوز لها أن تصوم السبعة في جدة أو بعد رجوعها إلى مصر تفعل ما هو أيسر عليها ، لأن الله تعالى قال {وسبعة إذا رجعتم } وذلك يصدق على طريق الرجوع وعلى البلد الأصلي وعلى مكان الإقامة قبل رجوع الحاج إلى بلده الأصلي
والله اعلم .




السؤال : أنا ووالداي مقيمان بجدة وقد قمنا بأداء العمرة الخاصة بحج التمتع ورجعنا لجدة مرة أخرى .
فهل نطوف طواف القدوم عند الرجوع لمكة مرة أخرى ؟


المفتي : حامد بن عبد الله العلي


الإجابة :
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
إذا أدى الحاج المتمتع عمرته ثم عاد إلى بلده فلايكون في هذه الحالة متمتعا ، لأن المتمتع هو الذي يبقي في مكة أو قريب منها بعد عمرة التمتع ، أما إذا رجع إلى بيته فإن التمتع يزول في هذه الحالة ، وإذا أراد أن يبقى متمتعا فإنه يأتي بعمرة جديدة ، فإن إراد أن يكون مفردا أو قارنا فما عليه سوى أن يلبي بالحج من مكانه في جده ويأتي حاجا فيطوف طواف القدوم ويقدم السعي ( سعي الحج ) وإن شاء أخره إلى يوم النحر أو مابعده ، وإن اختار أن يكون قارنا ، فإنه يطوف طواف القدوم ، ومن ثم يسعى سعي الحج والعمرة ( عمرة القران ) وإن شاء أخر هذا السعي إلى يوم النحر أو ما بعده.
والخلاصة أن المتمتع هو الذي ياتي بالعمرة في أشهر الحج ثم يحج من عامه ولايسافر بين العمرة والحج إلى بلده ، بل يبقى في مكة أو قريب منها ، وإذا سافر ثم عاد إلى البيت وأراد أن يكون متمتعا فإنه يأتي بعمرة جديدة يتحلل منها ثم يلبي بالحج وعليه هدي التمتع والله اعلم




السؤال : ما حكم طواف الإفاضة ولو تركه الإنسان وسافر إلى بلده ولم يطفه فما الحكم ؟


المفتي : محمد بن محمد الشنقيطي


الإجابة :
طواف الإفاضة ركن من أركان الحج وقد أجمع العلماء-رحمهم الله- على ركنيته لقوله-تعالى- : { ثُمَّ لِيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ } أجمع العلماء-رحمهم الله- على أن المراد بالطواف في هذه الآية طواف الإفاضة وأنه لا يمكن أن يحكم باعتبار الحج إلا بطواف الإفاضة ، وأنه لو رجع إلى بلده ولم يطف طواف الإفاضة فلا يزال طواف الإفاضة معه إلى الأبد ولو رجع بعد سنوات فيلزمه أن يرجع إلى هذا الطواف ، ولذلك يبقى بطواف الإفاضة فلو أصاب أهله فهناك قضاء لبعض السلف أنا أتوقف في هذه المسألة قالوا فلو أصاب أهله يحرم بعمرة ثم يبدأ ويطوف طواف الإفاضة ، ثم بعد ذلك يطوف ويسعى لعمرته ثم بعد ذلك يهدي هذا قضاء بعض أصحاب النبي-صلى الله عليه وسلم- ويؤثر عن ابن عباس ، وابن عمر-رضي الله عن الجميع- ، والله - تعالى - أعلم .

منقوووووووووول للفائده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رووووووح قلبي
مشرفه قسم مطبخ البنوتات..
avatar

عدد المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 11/10/2010
الموقع : بلا

مُساهمةموضوع: رد: [color=darkblue]-=-=-=- مجموعه فتاوى عن الحج -=-=-=-[/color]   الأربعاء نوفمبر 10, 2010 11:08 am



تقبلي مروري ومشكوره على هذه الفتاوى
وانتظر المزيد

_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
[color=darkblue]-=-=-=- مجموعه فتاوى عن الحج -=-=-=-[/color]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» [color=red]الاعمال بسرعة الخاطر[/color]
» [color=brown]الشروع في الجريمة [/color]
» [color=red][size=18]مرحبا ً بكم في منتدى القناوي[/size][/color]
» كود ماوس
» [b][size=12][color=red]لوعة الحب صعبة...أصعب أوقات الحب[/color] ![/size][/b]

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مملكة الإحساس.. :: الفئة الأولى :: القسم الإســـــــلامــــــــــــــــي..-
انتقل الى: